سوق الحرير

افتتاح سوق طريق الحرير بحلب للتجار المتضررين

على مساحة 6 آلاف م2 منها 2700 م2 مغطاة ويضم 211 محلاً و 4 مقاهٍ ومطعمين للوجبات السريعة وصالة ألعاب للأطفال , إضافة إلى محلات تم تخصيصها لذوي الاحتياجات الخاصة وذوي الشهداء الذين تم تخصيصهم محلات بعد حسم 20 % من قيمة الاستثمار.
افتتح الدكتور عبد الله الغربي وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك ممثل السيد رئيس مجلس الوزراء بافتتاح السوق وتجول في أرجائه واطلع على أنواع السلع التي تعرض فيه ,حيث قال: نحن اليوم في أسواق طريق الحرير بحلب ، كلفني السيد الرئيس مجلس الوزراء أمس نيابة عنه بافتتاح هذه السوق كبداية لأسواق أخرى بهنانو وغيرها ووجودي هنا دليل على اهتمام الحكومة الكبير بمدينة حلب مع الزملاء الوزراء الذين يتناوبون على القدوم إلى مدينة حلب ما شاهدته في مدينة حلب بعد زيارتي الأولى منذ أربعة أشهر يدل على إعجاز حقيقي  وآثار التدمير أزيلت من حلب وأصبحت مدينة تنهض من الركام لتولد من جديد ، نتمنى جميعنا الخير لمدينة حلب وسورية نحن نبني وهم يدمرون ، ولكن إرادة الحياة دوما تكون أقوى .
المهندس محمد أيمن حلاق رئيس مجلس مدينة حلب:انطلاقاً من توجيهات السيد الرئيس بشار الأسد برعاية كل الفعاليات الاقتصادية والتنموية في محافظة حلب, بادر مجلس المدينة بإيجاد سوق بديل (سوق طريق الحرير) للتجار المتضررين الذين تضررت محالهم التجارية بفعل الأعمال الإرهابية للمجموعات المسلحة حيث تم من خلال هذا السوق التجاري المؤقت تأمين فرص عمل لهؤلاء التجار ليستأنفوا نشاطهم التجاري لحين عودة محالهم التي دمرها الإرهاب، لافتاً إلى أن هذا السوق أمّن أيضاً فرص عمل لعدد من ذوي الشهداء وذوي الاحتياجات الخاصة مجدين دباغ رئيس غرفة تجارة حلب قال : نحن في غرفة تجارة حلب نقيم اتفاقية تعاون مع مجلس مدينة حلب تهدف إلى إنقاذ المدينة من ظاهرة سلبية تعاني منها وهي انتشار الباعة الجوالين والبراكيات وإشغالات الأرصفة , وجاء هذا السوق تلبية لاحتياجات التجار حتى يتمكنوا من مزاولة مهنتهم بشكل يليق بهم وبمظهر مدينة حلب.
المهندس إبراهيم فتوح المدير التنفيذي لشركة أسواق حلب قال: في الوقت الذي كانت فيه حلب تحرق وتهدم أسواقها ومعامل الصناعيين كانت هناك فكرة أن نوجد بديلاً لهؤلاء المتضررين وفي عام /2015/ تمت دراسة مقترح بإقامة سوق بديل لإخوتنا الحرفيين و الصناعيين والتجار الموجودين والذين هم بلا عمل أو مصدر رزق وكانت الفكرة إيجاد سوق بديل ريثما تعود حلب من جديد لممارسة نشاطها التجاري.
توفيق ناصر صناعي ومستثمر في السوق : كان لدي محل في حي الكلاسة ولقد تم تدميره من قبل الإرهابيين ورغم ذلك استمرينا بالعمل باستثمار أحد المحلات في المدينة وعندما تم الإعلان عن الاكتتاب في سوق طريق الحرير بادرنا للاكتتاب واليوم الحمد لله باشرنا العمل في السوق .
عبد الرحمن ششمان صناعي قال: نحن في حلب حاولنا البحث عن أسواق جديدة من ناحية المكان وهذا السوق المشترك يشبه الأسواق القديمة في حلب لكن بشكل عصري .
وفي السياق نفسه افتتح وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك والسيد المحافظ وأمين فرع الحزب أمس/ ٧ / صالات للمؤسسة السورية للتجارة هي الأكرمية والأشرفية والرازي والعبارة والجميلية ومحطة بغداد والزهراء، ثلاث صالات منها جديدة وأربع تمت إعادة تأهيلها وفق رؤى عصرية حديثة واطلعوا على محتوياتها من المواد الاستهلاكية والغذائية والتموينية بما يلبي احتياجات المواطنين الضرورية وبما تتسم به من مواصفات ونوعية جيدة ترضي أذواق المواطنين وبأسعار منافسة ومناسبة.

عن foryousyria

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*