الأخبار العاجلة
وزير التجارة الداخلية
وزير التجارة الداخلية

مطالبة بإعادة التعاقد مع مطحنة فسخ عقدها وزير التجارة الداخلية

منذ صدور قرار وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك القاضي بتخفيض نسبة استخراج الدقيق التمويني إلى 80% ووضع رغيف الخبز في محافظة طرطوس مستقر وجيد لناحية الجودة والنوعية المرتبطة بمواصفات الدقيق التمويني المنتج المورد إلى المخابز العامة والخاصة «إنتاج مطاحن الدولة».
لكن عودة المطالبات مؤخراً لإعادة التعاقد مع إحدى المطاحن الخاصة في المحافظة تحت (ذريعة) سد النقص الحاصل حالياً في كميات الطحين المقدرة بحدود 150 طناً يومياً (يثير) الريبة ويرسم بعض علامات الاستفهام ولاسيما أن تجربة التعاقد مع المطاحن الخاصة في محافظة طرطوس لم تكن مثمرة وناجحة..؟
فالمطحنة المشار إليها سبق أن تم فسخ عقدها بتوجيه من وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك أثناء إحدى جولاته في المحافظة لإشكاليات تتعلق بمواصفات ونوعية الطحين المنتج المسلم للشركة العامة للمطاحن الذي انعكس سلباً آنذاك على نوعية وجودة الرغيف.
وإن مطالبة محافظة طرطوس وتوجيهها للتعاقد مع المطحنة ذاتها بعد أن خضعت لعمليات الصيانة والتحديث وتعديل المناخل قد تقتضيه المصلحة العامة، وطرحنا للقضية اليوم ليس إلا من باب الحفاظ على مستوى وجودة الرغيف الذي هدّد وتوعّد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك أكثر من مرة بعدم السماح بعودته إلى الوراء..؟
وهذا يقودنا لمطالبة محافظة طرطوس بضرورة توجيه المعنيين والمسؤولين عن هذا القطاع (في حال تم التعاقد مع المطاحن الخاصة) لتشديد الرقابة على عملها وإلزامها بالتقيد بالمواصفات والمعايير المطلوبة لتأمين استمرار عملية إنتاج الرغيف بمستواه الحالي بل والعمل على تحسينه والارتقاء به نحو الأفضل.
حسب المعلومات التي حصلت عليها «تشرين» تبلغ حاجة محافظة طرطوس من الدقيق بحدود 350 طناً يومياً تؤمن منها مطحنة طرطوس العائدة للشركة العامة للمطاحن ما يقارب 200 طن والبقية يتم تأمينها من خارج المحافظة من مطاحن الشركة في محافظة اللاذقية ولعل أكثر ما يستوقفك في هذا الموضوع ويثير الاستغراب غياب الخطط والاستثمارات الحكومية لإنشاء مطاحن جديدة في المحافظة تواكب نموها السكاني الكبير أو على الأقل تحديث وتطوير مطحنتها الوحيدة التي مضى على إنشائها أكثر من ثلاثين عاماً والعمل على رفع طاقتها الإنتاجية.
على المقلب الآخر، يسجل للقطاع الخاص في المحافظة نشاطه واندفاعه للاستثمار في قطاع إنشاء المطاحن حيث يبلغ عددها حالياً ثلاث مطاحن أكبرها قيد التنفيذ ومن المتوقع إقلاعها بالعمل في الربع الثاني من العام الحالي بطاقة إنتاجية 500 طن يومياً كمرحلة أولى لتصل فيما بعد إلى 1500 طن يومياً وليتخطى إنتاج المطاحن الثلاث عتبة 2000 طن يومياً.

About foryousyria

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*