الأخبار العاجلة
الصيادلة العرب

الباحث السوري شادي خطيب يذهل الصيادلة العرب في مؤتمرهم

كان الحضور السوري مدوياً في المؤتمر العلمي العام الثلاثين لاتحاد الصيادلة العرب الذي انعقد في القاهرة تحت شعار «الأمن الدوائي دعامة الاقتصاد القومي»، مخترقاً جدار الصمت العربي، وهو ما دفع الأمين العام لاتحاد الصيادلة العرب الدكتور علي إبراهيم لإدانة كل أشكال العدوان على سورية من قبل الأميركي وغيره، مؤكداً وقوفه إلى جانب الشعب والقيادة السورية الحكيمة في محاربة الإرهاب.
الحضور السوري المؤثر كان واضحاً خلال اللقاءات المتعددة التي أجراها وفد نقابة الصيادلة، فللمرة الأولى قام الباحث السوري شادي خطيب في محاضرته بتحقيق المقالة 19 من كتاب التصريف في العطور وأدوية الزينة للزهراوي ونشرها بالكامل، معتمداً على ثلاث نسخ مخطوطة محفوظة في مكتبات طوبقاي سراي حاجي بشير آغا ومكتبة حسني باشا.
حيث عدّ الزهراوي علم تحضير مستحضرات الزينة والتجميل، بحسب الدكتور خطيب، علماً مستقلاً من ضمن العلوم الصيدلانية، و أفرد له بحثاً مستقلاً، ومن خلال رؤية الزهراوي المستقبلية استطاع أن يكتشف أهمية هذا العلم ومدى ارتباطه بالعلوم الطبية والصيدلانية، وصدقت رؤيته من خلال عدّ كتابه من أهم مؤسسي علم التجميل «Cosmetology» عبر التاريخ، نظراً لأنه كان من أوائل مصنعي بعض أهم الوصفات التجميلية في العالم وفقاً للمؤرخين، وقد تضمنت وصفات العناية بالشعر والعناية بالبشرة والجلد والفم والعناية النسائية وأصبغة الشعر، فهو صيدلاني بارع مختص بالصيدلة الصناعية وكذلك بالكيمياء الصيدلية، ومن ثم دمج بين خبرته في التشخيص والعلاج وآلية تأثير الدواء.
وأكد الباحث الخطيب أن الزهراوي تميز في مجال تصنيع مركبات ومنتجات الطيب المختلفة، وكذلك العلاج عن طريق الاستنشاق بالعطور، والقلائد المُعطّرة المستخدمة في المعالجة، ومطيبات الثياب المستخدمة، ويعدّ مبدعاً في مجال تصنيع العطور، وقدم الكثير من الوصفات المبتكرة غير المنقولة المستخدمة في معالجة الأمراض الجلدية، والعديد من مستحضرات الزينة، مبيناً أن العرب هم أول من طور الصيدلة وفروعها في العالم، لذلك لابد من تخليد ذكرى هؤلاء الباحثين والاهتمام بعلومهم وتحقيقها وتقييمها للاستفادة منها في تحضير مستحضرات جديدة ذات أصول عربية.
وفي الختام تطرق الدكتور الخطيب، الذي تمت تسميته عضواً في اللجنة العليا للنباتات الطبية في اتحاد الصيادلة العرب، التي ستعقد اجتماعها الأول في تونس آخر الشهر الجاري، إلى ضرورة الاستثمار الذكي للأعشاب الطبية في صناعة الأدوية ومستحضرات التجميل، وعرض التجربة السورية التي تقوم بها نقابة صيادلة سورية، واقترح إصدار دليل مصور للنباتات الطبية العربية.

عن foryousyria

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*