الأخبار العاجلة
صحن البيض

صحن البيض لن يعود إلى 1000 ل.س!

غدت لقمة العيش مرتبطة بسعر الصرف وكما تتذبذب الأسعار يتخبط المواطن يميناً وشمالاً، ليصبح كرقم على مؤشرات الصرف المالية..

ليدخل صحن البيض موسوعة ارتفاع الأسعار كغيرها من المواد التي ارتفعت في الآونة الأخيرة كالبطاطا والبندورة، فمن المتوقع أن تبقى أسعار البيض مستقرة مع احتمال انخفاضها خلال شهر رمضان بسبب اخفاض ضغط الطلب عليه.

وبلغت تكلفة البيض من أرض المدجنة 1150 ليرة ويبيعها التاجر للمستهلك بسعر يتراوح ما بين 1300 إلى 1350 ليرة للصحن باختلاف الوزن.

وأكد بعض مربي الدواجن أن أسعار البيض ستزداد بعد رمضان لتصل إلى 1500 ليرة، بسبب الضغوطات التي يتعرض لها المربون كارتفاع تكاليف تربية الدجاج والعلف وارتفاع المحروقات، إضافة إلى أن بعض المربين يبيعون الدجاج للتخفيف من التكاليف.

وبحسب بعض التجار أن سعر البيض لن يعود إلى 1000 ليرة أبداً، حيث أن أسعار الأعلاف والدجاج كلها مرتبطة بسعر الصرف.

يذكر أنه بلغ إنتاج المؤسسة العامة للدواجن حوالي 45 مليون بيضة، وتنتج 40 ألف صوص فروج و25 ألف صوص بياض أسبوعياً، وتعمل المؤسسة على تغطية احتياجات القطاع الخاص.

عن foryousyria

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*