***رغم السبع العجاف***

بقلم رئيس التحرير
د. ماجد ركبي

استطعنا من خلال إقامة معرض دمشق الدولي59 أن نرسل رسالة للعالم أجمع بأن سورية هي اقوى دولة في العالم شاء من شاء وابى من ابى رغم كل المصاعب والعوائق والأزمات استطعنا ان نطلق نموذج مصغر لقدرتنا على إعادة إعمار سورية بسرعة قياسية
معرض دمشق الدولي كان اكثر من رسالة اقتصادية للعالم بل كان شارة البدء بان الأزمة السورية شارفت على الإنتهاء وان شعب سورية حي لايموت
لا تسلطوا الضوء على سلبيات المعرض البسيطه ولا تضيعوا فرحة هذا الإنجاز العظيم بالإنتقادات التي لا تقدم ولا تأخر فلا عمل بلا اخطاء فما بالنا بعمل عظيم في ظروف حرب كونيه
إنما تأكدوا أن ما أنجز هو عمل جبار بكل المقاييس والمعايير وسيتبعه أعمال أهم واضخم تبرهن للعالم
أجمع أن سورية مهد الحضارات ومستقبل الشعوب
شكرا لكل من ساهم بإنجاح هذا العمل الجبار شكرا لكل من ساهم في نصر بلدنا الحبيب سورية
نعم سورية انتصرت
واكرر ما قلته سابقا أكاد أجزم أنني أرى الرئيس الاسد يخطب خطاب النصر في القمه العربيه القادمه

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*