ظريف :اجتماع مجلس الأمن خطأ فادح

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على حسابه على موقع تويتر إن الاجتماع الذي عقده مجلس الأمن الدولي الجمعة، وتركز على الاحتجاجات المناهضة للحكومة في إيران كان “خطأً فادحاً” آخر لإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مجال السياسة الخارجية.
وأضاف ظريف “مجلس الأمن الدولي رفض محاولة الولايات المتحدة المكشوفة لخطف تفويضه.. خطأ فادح آخر لإدارة ترامب في مجال السياسة الخارجية”.
وكان مجلس الأمن عقد اجتماع يوم أمس الجمعة بناء على طلب الولايات المتحدة الأمريكية وتباينت ردود الأفعال الدولية حول ملف ايران
وشدد مندوب فرنسا على أنّ باريس تريد المحافظة على الاتفاق النووي مع إيران، كما تود الحوار معها حول العديد من القضايا بما فيها النشاطات البالستية.
وكانت موسكو طالبت بمشاورات مغلقة قبل اجتماع مجلس الأمن الدولي، كما اعتبر نائب وزير الخارجية الروسيّ سيرغي ريابكوف أن الدعوة إلى عقد جلسة لمجلس الأمن هو تطاول على سيادة إيران.
من جهته، قال مندوب بريطانيا ماثيو رايكروفت إنه سيكون هناك تصويت إجرائي قبل عقد جلسة حول إيران، مشيراً إلى أن بلاده تدعم حق المتظاهرين ويجب على السلطات السماح لهم بالتظاهر.
مندوب الكويت منصور العتيبي فقال “نتابع ما صدر من بيانات دولية وإيرانية وندعو لاحترام حق التعبير والتظاهر السلمي”، مؤكداً دعم الكويت للدبلوماسية الوقائية لمنع تفجر نزاعات تؤثر على السلم والأمن الدولي.
وشدد العتيبي على احترام سيادة الدول وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، مشيراً إلى ما جرى في الدول الأخرى التي بدأت بمظاهرات سلمية وانتهت بدمار شامل.

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*