تعديلات وزارية بريطانية ..

تجري رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الاثنين تعديلا وزاريا بعد استقالة نائبها داميان غرين في كانون الأول على خلفية فضيحة تتعلق بامتلاكه صورا إباحية على حاسوبه الخاص في البرلمان.
ومن المتوقع أن تحدد الحكومة الجديدة بدون إبطاء موقفها بشأن بريكست تمهيدا لاستئناف المفاوضات مع بروكسل في كانون الثاني حول الفترة الانتقالية لانسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وفي اذار في شأن العلاقة التجارية المستقبلية بين الطرفين.
ومن اجل هذا الهدف، ستحتفظ تيريزا ماي في حكومتها بالوزراء البارزين المعنيين بالملف، وهم وزير المال فيليب هاموند ووزيرة الداخلية أمبر راد ووزير الخارجية بوريس جونسون والوزير المكلف ملف بركسيت ديفيد ديفيس.
غير أنها في المقابل ستبدل على الأرجح أعضاء آخرين في السلطة التنفيذية يعتبر رصيدهم السياسي أقل، مثل وزيرة التربية جاستين غرينينغ، والوزير بدون حقيبة باتريك ماكلافلين، رئيس الحزب المحافظ، ووزير الاقتصاد غريغ كلارك، بحسب ما أفادت وكالة الصحافة الفرنسية.
ووفقا للوكالة، فقد يتم استبدال رئيسة مجلس العموم اندريا لدسوم المكلفة العلاقات بين النواب والحكومة، لتدفع بذلك ثمة النكسة التي ألحقها البرلمانيون بتيريزا ماي في 13 كانون الأول حين صوت 11 نائبا محافظا مع المعارضة ليفرضوا إجراء تصويت في البرلمان على بنود اتفاق بريكست النهائي.

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*